قضيب اخي ضخم وانا معجبه بيه ولكنه لا يريد أن ينيكني

212
Share
Copy the link

كانت زوج الام والام وبنتهم يجلسون في المطبخ للتحدث جوه وقذف على الارض شيئا فوق واخته الام على ذلك ثم ذهبت الفتاه لتضع قله عزبه برجليها من وراء على الترابيزه والام لا ترى ذلك فهي منشغلا لتجهيز الطعام ثم الابدا ينزل قدمها الى الارض ويقول لها لا لا تفعل ذلك ثم ابدا تعود مره اخرى ترفع قدمها وتضعه لها على ز** فهو يقول هلا فبدا ترفع يدها بطريقه ب***** فهو ورائهم و! من جماله ثم تيته مره واحده فتحت رجليها بطريقه ك*** فيلم كنت كنت لبس كلوت هو عند امراه ك*** بدالين عقله و بدايره جميله امامه فقالت ابنته لامها امي ساذهب الى الاعلى لوحده شيئا فقلت له ذهبي ثم نزل تحت الترابيزه وبتاعت ذب ابوها وتزعق له وادخله في فمها كثيرا كثيرا كثيرا وهو يتحدث الي امها وكانه لم يحدث اي شيء وامها تدخل عليها وهي لا ترد لكن هو يراها وهي عارفه الترابيزه تمص له ز** وقد اعجب بذلك وكذا ان ينفجر من شده المتعه وهي كانت من بسيطه جدا وهي بتمص عزبه ثم بعد ذلك بدا تزعقله جامد وتنصره جاما و تضعه فى فمها الى اخره وبدا تخلع ثيابها واحده تلو الاخرى حتى اصبحت عريانه تحت الترابيزه ثم انزلت البنطلون لابيها واصبحوا عريان في النصف السفلي وجاءت مثله وتم صوت والصوت بص حتى بدقه بها ايه هيجوا عليها وبدا اطلعها فمها اكثر فاكثر في ز* ابوها وامها تتحدث الى بها وكانها لا تعلم شيء ثم مره واحده وبدون سابق انذار طلعت يبقى ابوها وبعد ترك فيه جامد بيتها الاسنان فقد كان ضخم علي الطلاق جامد جامد جامد حتى بدا ينتفض اللبن منه ويرزقك على صدرها على فمها حتى بدا يسير حتى وصل لها ك*** اسف رب دائما قد فقد كان لبنه كثيرا وهي بدات تفهم ويرزقك عليها وهو بدل ما يقول اه ويطقها من كثر المتعه بدا يا كحلان هو اللي يرد انت علم امها بذلك فما دعائك حوا يقف تسال على الام ماذا بك قالها شيء فقد وبدائله والكلام يمين وشمال وما ردتش عليها

Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *