اختي تخلع ملابسها امامي لاهيج عليها وانيكها

149
Share
Copy the link

“”اختي الممحونة””

من و انا صغير عايش ف عائلة متحررة مع امي و اختي و انا صغير المنزل، امي مطلقة كانت دايما ليها اصدقاء رجالة يجو ع البيت كان دا شغلها .

وتعودت انا و اختي شيماء ع المواقف دي
كنت انام معاهم ف نفس الفرش عشان أتلمس لحم اختي الناعم من دون ما تحس بشي
في أحدا ليالي الشتاء لقيت اختي بتلعب بزازها الكبار و تستمتع ب آهات ماما المتناكة ف بيتها ، كنت ماسك زبري و العب فيه لمدة دقائق لحتى شيماء شافت اني ببص ع بزازها

غيرت هدومها كذا مرة عشان تفرجيني جسمها الملبن
اححححححححححججججج
لبست لباس كتير سكسي و بدت تقلعلي ف هدومي ب جزمتهاو انا مطيع و ما عملت اي حركة عيوني بس ع بزازها اه اه اه
طلعت زبري و هيا قلعت هدومها و تلعب بكسها و اهات ماما بكل البيت اه اه اه اه
قربت ع كسها و بديت أمص ف كسها الكبير الابيض احححححححح و العسل خارج من كسها و انا بمص فيه و هيا رافعة رجليها و بتعيط اححححححححححححححح
أمص و الحس لحد ما وصلت ع بزازها مصيت بزازها اه اه حلماتها كتير احمارو من كتر المص و هيا بتعيط و تقول “” ريحني و دخلو يا احمد مش قادرة اكتر “”
مسكت زبري و بديت حكو ع كسها اح اح اح اح كل مرة و يزلق يدخل بديت دخلو براحة و هيا تبتسم و تقلي دخل اكتر
بديت دخل لحتى دخل كلو و انيك بسرعة و بعنف و هيا بتعيط اه اه اه اففففف براحة يخرب بيتك
و كان حلمي انيكها و عنقها

وبدأت أمص في صدرها حتي امتلأ لساني من ابنها كانت الاجمل بين اخواتي الجميلات

كنت احتاج إلي هذا الكس الكبير الجميل الوردي اللون وعندما كنت انام مع اختي كنز اخوتي ينظرون إلي وكأنهم يقلون علينا الدور هيا يا اخي فلتفعلها معنا نحن ايضآ سيأتي اليوم الزي ينيك فيه كل من فالمنزل

 

Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *